ملخص دراسة

اتجاهات أعضاء هيئة التدريس نحو توظيف التجهيزات التكنولوجية
وعلاقتها بدرجة استخدامهم لها ومدى استفادة طلاب الشُعب العلمية
بكليات التربية بجامعة جنوب الوادي منها

د / يسري مصطفى السيد
أستاذ المناهج وطرق تدريس العلوم المساعد ـ كلية التربية ـ جامعة سوهاج

     هدفت الدراسة إلى :

1 ـ التعرف على مدى توافر وصلاحية وتوظيف التجهيزات التكنولوجية من قِبل أعضاء هيئة التدريس بكليات العلوم بجامعة جنوب الوادي خلال تدريسهم للمقررات النظرية لبرنامج الإعداد الأكاديمي لطلاب الشُعب العلمية بكليات التربية بالجامعة. وأهم المعوقات التي قد تحول دون توظيفها، ومدى دلالة الفروق بين متوسطات ظهور هذه المعوقات بالفروع الثلاثة للجامعة . وطبيعة اتجاهاتهم نحو توظيف هذه التجهيزات في التدريس، ومدى دلالة الفروق بينهم في فروع الجامعة الثلاثة. وطبيعة العلاقة بين هذه الاتجاهات وبين توظيفهم الفعلي لهذه التجهيزات .  

2 ـ التعرف على آراء طلاب الشُعب العلمية حول مدى استفادتهم من توظيف الأساتذة للتجهيزات التكنولوجية في فهم واستيعاب مقررات الإعداد الأكاديمي. ومدى دلالة الفروق بين متوسطات استفادتهم ، ورصد المعوقات التي قد تحول دون تمام هذه الاستفادة، ومدى دلالة الفروق بين متوسطات ظهور هذه المعوقات في فروع الجامعة الثلاثة.  

     تكوّن مجتمع الدراسة من أعضاء هيئة التدريس بكليات العلوم (في أقسام: علم الحيوان، وعلم النبات، والجيولوجيا، والكيمياء، والفيزياء) في فروع جامعة جنوب الوادي (في أسوان وقنا وسوهاج)، وبلغ إجمالي عددهم 235 عضواً وطلاب الشُعب العلمية بكليات التربية (في شُعب: التاريخ الطبيعي، والفيزياء والكيمياء، والتعليم الأساسي تخصص علوم) بفروع الجامعة الثلاثة، وبلغ إجمالي عددهم 574 طالباً وطالبة .  

     وأوضحت نتائج الدراسة تدني مستوى توافر التجهيزات التكنولوجية بكليات العلوم بفروع الجامعة الثلاثة، وقد اقتصر المتوافر منها ـ والذي يستخدم أحياناً ـ على جهازي البروجكتور وعرض الشرائح الشفافة غير المصحوب بالصوت، أما تجهيزات الميكروسكوبات الضوئية والتليفزيون والدائرة التليفزيونية المغلقة والكمبيوتر فنسبة توافرها لا تتعدى 50%، واقتصر استخدامها على الدروس العملية .  

     وكشفت الدراسة عن وجود 17 معوقاً لتوظيف أعضاء هيئة التدريس للتجهيزات التكنولوجية في التدريس لطلاب الشُعب العلمية أوضحوا أنها تتواجد بصورة دائمة أو متوسطة بنسب تراوحت بين (78.72 %) إلى (98.30%) . ولم تكن الفروق دالة إحصائياً بين متوسطات ظهور هذه المعوقات في الفروع الثلاثة للجامعة .  

     وأظهرت الدراسة أن أعضاء هيئة التدريس يتسمون باتجاهات إيجابية نحو توظيف التجهيزات التكنولوجية في التدريس، وكانت الفروق في هذه الاتجاهات دالة إحصائياً لصالح أساتذة علوم سوهاج عند مقارنتهم بأقرانهم في أسوان وقنا، بينما لم تكن الفروق دالة إحصائياً بين اتجاهات أعضاء هيئة التدريس في أسوان وقنا . وكانت معاملات الارتباط بين اتجاهاتهم ودرجة توظيفهم الفعلي منخفضة بعامة وإن كانت إيجابية .  

     وكانت استفادة الطلاب من التجهيزات المتوفرة والتي تم توظيفها في دراستهم متوسطة بعامة، وظهرت فروق دالة إحصائياً لصالح طلاب الشُعب العلمية بتربية سوهاج في مقابل طلاب أسوان وقنا، كما كانت الفروق بين طلاب أسوان وقنا دالة لصالح طلاب الشُعب العلمية بكلية التربية بأسوان . وأظهرت النتائج وجود 16 معوقاً لاستفادة الطلاب من توظيف التجهيزات التكنولوجية في دراسة المفاهيم العلمية المتضمنة بمقررات برنامج الإعداد الأكاديمي لمعلم العلوم .
 

۩ الهي : لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ۩
۩ 
الحمد لله وحده : عدد خلقه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته ، ورضا نفسه  ۩
يا ربي رضاك وعفوك، ومحبة حبيبك ومصطفاك الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم من وراء الجهد والقصد ،
فتقبله خالصاً لوجهك الكريم
**********
د / يسري مصطفى السيد

  Webstyle produced NavBar

 جميع الحقوق محفوظة للتربوي الإسلامي العربي د. يسري مصطفى © 2007 م