v اسم الباحث :


خليفة محمد إبراهيم موسي  

v الدرجة والتخصص  :

ماجستير في التربية ( أصول تربية) 

v عنوان الرسالة      :

الدور التربوي لمراكز الثقافة الجماهيرية في مصر

v تاريخ المناقشة     :

14 / 11 / 1987م

ملخص الرسالة

v أهداف البحث :

يهدف البحث إلي دراسة و فهم وتحليل الدور التربوي لمراكز الثقافة الجماهيرية

v أسئلة البحث :

1-     ما العلاقة بين التربية النظامية ومراكز الثقافة والتربية غير النظامية  ؟

2-     ما مفهوم الثقافة الجماهيرية وما أهدافها وما الأنشطة المختلفة التي تقوم بها ؟

3-     ما الدور التربوي لمراكز الثقافة الجماهيرية والذي يؤدي من خلال أنشطتها المختلفة ؟

4-     ما مدي قيام مراكز الثقافة الجماهيرية بهذا الدور التربوي ؟

5-     ما هو التصور المستقبلي للدور التربوي الذي يجب أن تؤديه مراكز الثقافة الجماهيرية ؟

v خطة السير في البحث :

1-      تبدأ الدراسة بالفصل الأول وهو الفصل التمهيدي للبحث .

2-      ثم يتناول الفصل الثاني العلاقة بين التربية النظامية ( المدرسية ) والتربية ( غير النظامية) .

3-   ويتحدث الفصل الثالث عن الثقافة الجماهيرية مفهومها وأهدافها وفلسفتها وأنشطتها المختلفة وعمليات الإشراف والريادة فيها والتمويل والإمكانات المادية والمتابعة والتقويم .

4-      ويتناول الفصل الرابع دور مراكز الثقافة الجماهيرية في ضوء مفهوم التعليم المستمر .

5-   ويتضح من الدراسة الميدانية بالفصلين الخامس والسادس مدي قيام مراكز الثقافة الجماهيرية بدورها التربوي .

6-   ثم وضع تصور مستقبلي للدور التربوي لمراكز الثقافة الجماهيرية ، وهذا هو مضمون الفصل السابع الذي يتضمن أيضا التوصيات والأبحاث المقترحة – ثم ملخص لنتائج البحث وأخيرا المراجع والملاحق.

v نتائج البحث :

1-   الثقافة الجماهيرية من المؤسسات التربوية غير النظامية وهي تحقق أهدافها إلي حد ما وهناك قصور واضح في تحقيق بعض الأهداف مثل هذه المساهمة في حل المشكلات القومية كمشكلة الأمية .

2-      تقوم الثقافة الجماهيرية بدور تربوي واضح ومن أهم مظاهر هذا الدور :

(أ) تنظيم الندوات والمحاضرات الدينية والأدبية وغيرها .

(ب) تقديم الأنشطة التربوية والتثقيفية المتنوعة للطفل .

(ج) تنظيم دراسات إنسانية وتعليمية مختلفة .

۩ الهي : لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ۩
۩ 
الحمد لله وحده : عدد خلقه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته ، ورضا نفسه  ۩
يا ربي رضاك وعفوك، ومحبة حبيبك ومصطفاك الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم من وراء الجهد والقصد ،
فتقبله خالصاً لوجهك الكريم
**********
د / يسري مصطفى السيد

  Webstyle produced NavBar

 جميع الحقوق محفوظة للتربوي الإسلامي العربي د. يسري مصطفى © 2007 م