vاسم الباحث:

فوزي إبراهيم يوسف

vالدرجة والتخصص:

_ دكتوراه في التربية "علم نفس تعليمي"

vعنوان الرسالة:

دراسة العلاقة بين التفوق الدراسي والتفوق الرياضي وبعض المكونات النفسية لدى طلاب الجامعة.

vتاريخ منح الدرجة:

_ 20/2/1985

ملخص الرسالة

vالهدف من البحث:

        يهدف هذا البحث إلى الكشف عن العلاقة بين التفوق الدراسي(التحصيلى) وبعض المكونات النفسية لشخصية الطالب الجامعي، وذلك بأسلوبين متكاملين هما:

1_ الأسلوب الارتباطي: الذي يهدف إلى معرفة مدى الارتباط بين المكونات النفسية ومتغيرات البحث بعضها البعض لفهم طبيعة هذه المكونات المؤثرة في شخصية المتفوق بالمرحلة الجامعية.

2_ الأسلوب الفارق: والذي يهدف إلى معرفة الفروق المميزة بين المتفوقين دراسيا والمتأخرين دراسيا في المكونات النفسية متغيرات هذا البحث.

vخطة الدراسة والإجراءات:

          _ وقد اعتمدت هذه الدراسة على " المنهج التجريبي "القائم على أسلوب التجربة العلمية وصولا إلى صورة متكاملة عن المكونات النفسية للتفوق الدراسي الجامعي، وتكونت عينة الدراسة من 360 طالبا من طلاب السنة الثالثة بكلية التربية والعلوم والآداب جامعة أسيوط وقد وزعت هذه العينة على مجموعات فرعية أربع هي مجموعة المتفوقين دراسيا ومجموعة المتأخرين دراسيا ومجموعة المتفوقين رياضيا "بدنيا" ومجموعة المتأخرين رياضيا، واستخدم الباحث بطارية من الاختبارات النفسية.

vالنتائج:

* النتائج في ضوء الفروض الارتباطية:

          1_ وجدت ارتباطات موجبة ودالة إحصائيا عند مستوى (0.01) بين مستوى الطموح وكل من الذكاء العام والدافعية الدراسية والتوافق النفسي العام والتوافق الأكاديمي والاجتماعي والانفعالي وبعض الحاجات النفسية كالحاجة إلى التحصيل والنظام والسيطرة والتحمل.

          2_ كما وجدت ارتباطات موجبة ودالة إحصائيا بين الدافعية الدراسية وبعض المتغيرات النفسية الأخرى مثل اتجاهات الطلاب والتوافق العام والتوافق الاكاديمي والأسرى.

          3_ وجدت ارتباطات موجبة ودالة إحصائيا عند مستوى (0.01) بين الاتجاه العام نحو الجامعة وبعض متغيرات البحث وكذلك بين الذكاء العام وأبعاد التوافق.

* النتائج في ضوء الفروض الفارقة:

          _ توصلت الدراسة إلى استخلاص المكونات النفسية المرتبطة بالتفوق التحصيلى بالمرحلة الجامعية والتي تميز بين المتفوقين والمتأخرين تحصيليا.

۩ الهي : لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ۩
۩ 
الحمد لله وحده : عدد خلقه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته ، ورضا نفسه  ۩
يا ربي رضاك وعفوك، ومحبة حبيبك ومصطفاك الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم من وراء الجهد والقصد ،
فتقبله خالصاً لوجهك الكريم
**********
د / يسري مصطفى السيد

  Webstyle produced NavBar

 جميع الحقوق محفوظة للتربوي الإسلامي العربي د. يسري مصطفى © 2007 م